منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

خصائص التحكيم الإلكتروني ومزاياه

خصائص التحكيم الإلكتروني ومزاياه

admin 28 مايو, 2017 لا تعليقات غير مصنف 57 مشاهدات

مع تطور الحياة السريع وظهور التكنولوجيا تزايدت أهمية وجود نظام جديد للتحكيم والفصل في المنازعات التجارية التي قد تنشأ بين الأفراد والشركات.
ومن مزايا التحكيم الإلكتروني عدم اشتراط انتقال أطراف الدعوى إلى المحكمة، فمن الممكن سماع شهاداتهم عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، وكذلك سرعة إصدار الأحكام القضائية لتيسير الإجراءات فيتم تقديم المستندات عبر البريد الإلكتروني، كما يمكن الاتصال المباشر بالخبراء محل الدعوى.
ويكتسب التحكيم الإلكتروني صفته تلك من الطريقة السمعية والبصرية عبر الشبكة الدولية المفتوحة “الإنترنت” دون الحاجة لمثول أطراف النزاع ماديًا أمام المحكّمين في مكان ما مثل القضاء التقليدي.
ويقع على رجال القانون والمحكّمين واجب مواجهة التطور التكنولوجي بما يتناسب مع القواعد القانونية من أجل دعم هذا التطور في مجال التحكيم عن بُعد، وتطوير خصائصه القانونية التي تميّزه عن التحكيم العادي.
ومن المميزات الأخرى الذي يتيحها التحكيم “سرعة الفصل في النزاع مع ازدياد عقود التجارة الإلكترونية، حتى أنه يفوق سرعة الفصل في المنازعات المعروضة عليه مقارنة بالتحكيم التجاري العادي، وتقليل نفقات التقاضي ما يتلاءم مع حجم العقود الإلكترونية الموقعة والتي لا تكون في الغالب كبيرة، وذلك لاستخدام نظم الوسائط المتعددة التي تتيح الاستعانة بالوسائل السمعية والبصرية في عقد جلسات التحكيم وهو ما يقلل من نفقات السفر والانتقال.
ومن خصائص التحكيم الإلكتروني السرية التي تحول دون إلحاق الضرر بسمعة المحتكمين، وسهولة الحصول على الحكم بسبب تقديم المستندات عبر البريد الإلكتروني، وجود اتفاقية دولية بشأن الاعتراف وتنفيذ أحكام المحكمين، وهي اتفاقية نيويورك الخاصة بالاعتراف بأحكام المحكمين وتنفيذها للعام (1958)، وذلك على خلاف أحكام القضاء، فلا يوجد حتى الآن اتفاقية تحكم الاعتراف والتنفيذ الدولي مثل اتفاقية نيويورك، مع أن هناك اتفاقات إقليمية وثنائية لتنفيذها.


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design