منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

تقسيم الأموال بين الشركاء بعد الانتهاء من تصفية الشركة

تقسيم الأموال بين الشركاء بعد الانتهاء من تصفية الشركة

admin 30 مايو, 2017 لا تعليقات غير مصنف 45 مشاهدات

أكدت المادة (209) من نظام الشركات الجديد، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/3) وتاريخ 28/1/1437هـ، ضرورة قيام المصفي المسؤول عن عملية التصفية بجرد جميع أصول الشركة وخصومها وتحضير موازنة لكل سنة مالية، وفي النهاية تقديم تقرير شامل عن أعمال التصفية مرفقًا به ملاحظاته وتحفظاته، وكذلك إعداد تقرير مالي مفصّل عمَّا قام به من إجراءات.
وبعد الانتهاء من التصفية وتحويل أصولها إلى أموال نقدية، تبدأ مرحلة تقسيم الأموال بعد سداد ديون الشركة التي حلَّ أجلها، واستقطاع المال اللازم للوفاء بالديون الآجلة.
ويتم تقسيم الأموال بحسب الطريقة التي اتفق عليها الشركاء في عقد التأسيس، وحال عدم اشتمال العقد على طريقة إجراء عملية التقسيم، يقوم المصفي بتوزيع الأموال على الشركاء، بحيث يأخذ كل شريك ما يعادل قيمة حصته في رأس مال الشركة.
وإذا نتج عن أعمال القسمة أرباحٌ بعد سداد قيمة حصص الشركاء، فإنّها توزع على الشركاء وفقًا لما تم الاتفاق عليه في عقد الشركة، فإذا لم يتضمن تنظيماً لهذا الأمر فيجب أن توزعَ الأرباح بحسب نصيب كل شريك في الأرباح.
وإذا حققت الشركة خسائر لأنَّ صافي أصولها يقلُّ عن رأس مالها، وبالتالي لا يكفي لسداد ما يعادل حصص الشركاء، فهنا يجب توزيع الخسائر بين الشركاء كافة بحسب النسبة المقررة في توزيع الخسائر.
ونصت المادة (208) من نظام الشركات الجديد على أنه (3/ على المُصفِّي بعد سداد الديون أن يردَّ إلى الشركاء قيمة حصصهم في رأس المال، وأن يوزِّعَ عليهم الفائض بعد ذلك وفقاً لأحكام عقد تأسيس الشركة، فإن لم يتضمَّن العقد أحكاماً في هذا الشأن وزَّع الفائض على الشركاء بنسبة حصصهم في رأس المال. 4/ إذا لم يكفِ صافي موجودات الشركة للوفاء بحصص الشركاء وُزِّعتْ الخسارة بينهم بحسب النسبة المقرَّرة في توزيع الخسائر).


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design