منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

إشادة بتغيير مسمى “الادعاء” إلى النيابة العامة

إشادة بتغيير مسمى “الادعاء” إلى النيابة العامة

admin 23 يونيو, 2017 لا تعليقات غير مصنف 38 مشاهدات

أشاد الكثير من القانونيين السعوديين بالخطوة الملكية الخاصة بتغيير مسمى هيئة التحقيق والادعاء العام إلى النيابة العامة في البلاد، مؤكدين أن القرار يشكل مرحلة بالغة الأهمية في مشروع تطوير القضاء والفصل بين السلطات.
ويأتي ذلك على اعتبار أن النيابة العامة بصفتها من أبرز الهيئات القضائية تؤدي دوراً أساسياً في المنظومة العدلية، فتتولى تمثيل الدولة والمجتمع أمام القضاء؛ للدفاع عن مصالحه العليا من خلال ممارستها سلطة الاتهام ومباشرتها الدعوى العامة في متابعتها للمجرمين ودورها في تهيئة المناخ السليم لإرساء العدالة في المجتمع، من خلال إشرافها على كل ما يمسّ حُسن سير العدالة في المنظومة العدلية.
بينما أكد عدد من المحامين أن تحويل هيئة التحقيق إلى النيابة العامة يوحد المسمى مع جميع البلدان العربية، لاسيما أنه في جميع بلدان العالم لا يوجد مسمى هيئة تحقيق وادعاء عام وإنما النيابة العامة، وتوقع الكثيرون أن العمل لن يختلف عن عمل الهيئة في السابق، بل ستمنح النيابة سلطة مطلقة في التحقيق والإفراج وتعطيها دفعة قوية بعكس السابق، ومَنْ يتولى رئاستها يصبح في مرتبة وزير وهنا يكون للنيابة هيبة كبيرة.
ويعكس هذا مدى العدالة داخل المملكة، التي بموجب نظام الإجراءات الجزائية تعطي النيابة الحق في الإفراج لمَنْ لا يوجد عليه إدانة من دون الحاجة إلى عرض المتهم على المحكمة.
ويعتبر تغيير المسمى قرارًا تاريخياً في الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ويوحد توجه المملكة وعملية تطوير جميع القطاعات الحكومية، وهذا معمول به في جميع الدول وهو ما نصّ عليه الأمر الملكي، ويحقق العدالة الناجزة في التقاضي والتحقيق.


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design