منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

الآثار الإيجابية لتدريب طلاب الحقوق في مكاتب المحاماة

الآثار الإيجابية لتدريب طلاب الحقوق في مكاتب المحاماة

admin 28 يونيو, 2017 لا تعليقات غير مصنف 46 مشاهدات

من قائمة المهن الرفيعة التي يحلم الصغار بالعمل فيها وحين تسألهم ماذا يطمحون في المستقبل بإن بعضهم سيقول “محامي”، فالمجال القانوني والقضائي من أشهر الوظائف وأرقاها في العالم، وقد ازدهرت في الآونة الأخيرة وبات الإقبال عليها لاسيما في الوطن العربي متزايدًا.
إلا أن طبيعة مهنة المحاماة وما تحتاجه من خبرات لا تكتسب بشكل رئيسي إلا عن طريق الممارسة العملية، وذلك يفرض على الجميع واجباً كبيرًا في تعزيز رغبة الطالب في التدريب لدى مكاتب شهيرة أثناء مرحلة دراسته.
ومـن طرق تحقيق تلك الرغبة تزايد مسؤولية كليات الشريعة والقانـــون في القيام بدور مميز في هذا الجانب، عن طريق استخدام النماذج التطبيقية الموجودة في الدول المتقدمة، ومن أشهر تلك النماذج الكليات القانونية الأميركية التي أعطت هذا الأمر أهمية بالغة وأسهمت في تهيئة الطريق نحو اكتساب الطلاب المهارة، وذلك عبر جملة من الطرق منها تدشين مكتب في كل كلية يسمى Career Services Office من مهامه مساعدة الطالب في الحصول على فرصة تدريبية في أحد مكاتب المحاماة، ومنح مكاتب المحاماة فرصة إجراء المقابلات مع الطلاب المميزين واختيار المناسبين منهم.
والمهمتان يأتيان عن طريق توفير فرص المقابلات الشخصية بين مندوبي مكاتب المحاماة من كل مكان مثل نيويورك وواشنطن وعدد من الطلاب ممن اجتازوا السنة الأولى، أو بالتواصل المباشر خلال أسبوعين من المقابلة مع من تم قبوله للتفاوض بشأن التدريب، على أن يلتزم الطالب المتفاوض معه بالرد خلال مدة محددة حال قبوله؛ كي لا يحرم بقية الطلبة من فرص مماثلة.
ويستفيد الطلبة المتدربون تبعًا لذلك من اجتماع مسؤولي المكتب بالمتدرب، بعد نهاية فترة تدريبه، ومنحه عرضًا حالة رضاهم به يحتوي مثلًا على قيمة الراتب وعدد ساعات العمل على أن يحدد العرض بأجل مسمى.
وقد لا يوجد أي عائق يحول التنسيق بين مكاتب المحاماة والكليات الشرعية والقانونية داخل المملكة من أجل إتاحة فرصة التدريب للطلاب المميزين ممن هم في أواخر سنوات الدراسة، ولكن يجب أن يكون ذلك في فترات الصيف مع احتساب مدة التدريب ضمن الساعات المقررة على الطالب، وكذلك إلزام كل مكتب بإعطاء الطالب قضايا يكتسب بها الخبرة.
ومن المؤكد أن إيجابيات هذه الفكرة ستنعكس على مكاتب المحاماة والطلبة المتدربين، فبالنسبة إلى مكاتب المحاماة ستتيح لهم الفرصة لانتقاء الموهوبين من الطلبة، كذلك اتساع شهرة هذه المكاتب بين أوساط المجتمع، أما بالنسبة إلى الطالب فستتاح له فرصة الجمع بين المادة العلمية والعملية وتساعده على اتخاذ قراره “هل هذه المهنة الخيار الأنسب له أم لا؟” كما أن ذلك سينمي لديه حسّ الإبداع والتطوير من نفسه في مرحلة مبكرة من العُمر.


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design