منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

أحكام “التبليغ بالدعوى” في التشريع السعودي (3)

أحكام “التبليغ بالدعوى” في التشريع السعودي (3)

admin 19 أغسطس, 2017 لا تعليقات غير مصنف 183 مشاهدات

تناولنا في السابق أهمية تبليغ المدعى عليه بوجود دعوى قضائية ضده، وأن هذا الإجراء من الأركان الأساسية لنظر الدعاوى، وأنه ليس من حق المحكمة النظر في أيّة دعوى دون التأكد من اكتمال إجراءات التبليغ.
كما ذكرنا حالة واحدة فقط من التبليغ وهي أن يكون المدعي عليه داخل حدود المملكة في محل إقامة معروف، ونتناول الآن تبليغ من ليس له محل إقامة معروف في البلاد، وهنا يكون التبليغ مسؤولية إمارة المنطقة أو المحافظة أو المركز الذي تكون فيه المحكمة عبر استخدام الطرق الإدارية المتَّبَعة، بحسب ما ورد في الفقرة الثالثة من المادة السابعة عشر من اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية.
ومن حق القاضي أن يعلنَ عن طلب الموجه إليه التبليغَ في إحدى الصحف المحلية التي يراها محقِّقة للغاية، كما أنه إذا تعذر تبليغ من لا يُعرف عنوانه أو امتنع عن الحضور بعد تبليغه، فللمحكمة “عند الضرورة” أن تأمر بإيقاف خدماته لدى الجهات الحكومية.
وأخيرًا النوع الثالث من التبليغ وهو الخاص بالمقيم في بلد أجنبي، فتُرسل الأوراق المراد تبليغها إلى وزارة الخارجية السعودية لتوصيلها عبر الطرق الدبلوماسية، ويكتفي بالرد الذي يفيد وصول الصورة إلى الشخص الموجه إليه التبليغ.
ويجب أن يراعى في التبليغ تطبيق المعاهدات والاتفاقات الدبلوماسية بين الدول في ما يخص ذلك، كما تضاف مدة 60 يوماً إلى المواعيد المنصوص عليها نظاماً لمن يكون مكان إقامته خارج حدود المملكة، وللمحكمة عند الاقتضاء زيادة المدة لمُدد مماثلة.


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design