منارا

القضايا بدراسات قانونية 0555288242

إدراج البيانات الكاذبة في نشرات الاكتتاب

إدراج البيانات الكاذبة في نشرات الاكتتاب

admin 07 مايو, 2017 لا تعليقات غير مصنف 49 مشاهدات

منحت التشريعات الحديثة في المملكة العربية السعودية أهمية قصوى لحماية عملية الاكتتاب من خلال تجريم بعض الأفعال التي ترتبط بالاكتتاب العام، مثل إدراج بيانات كاذبة في نشرات الاكتتاب.
ونصّ القانون السعودي في المادة (212) من نظام الشركات، الصادر بتاريخ العام 1437هـ، على عقوبة المخالفين بالسجن لمدة قد تصل إلى سنة وسداد غرامة مليون ريال كحد أقصى أو بإحدى هاتين العقوبتين، مع إعادة المبالغ التي تم الحصول عليها عبر البيانات المخادعة.
وفي مثال على إدراج البيانات الكاذبة في نشرات الاكتتاب، والتي تؤثر في جذب الجمهور واستغلال إيمانه بصحتها، في عملية بيع المؤسسين جزء من أسهمهم بسعرٍ أعلى من القيمة الإسمية لها، فنجد مؤسسي الشركة وملاّكها يمارسون هذا التأثير على المكتتبين من خلال أمرين هما “تضخيم الأصول” و”تقليل الخصوم”.
وتضخيم الأصول يشتمل على تضمين مشاريع وهمية بأرباح عالية بالاتفاق مع أطراف عقودها، وهذه الأرباح تُدرج عبر قروض وودائع من أصحاب المصالح تكون في الظاهر ضمن رأس المال، لكنها في الحقيقة رأس مال غير فاعل، وهذا لا يتم توضيحه في نشرة الاكتتاب.
وكذلك يتضمن التضخيم إدراج مشاريع مستقبلية بأرقام عالية جداً لكنها في حقيقتها وعودٌ بمشاريع، ولابد هنا من تواطؤ المستشار المالي عبر طلب هذه المعطيات الصورية ودراسات الجدوى من مؤسسي وملاك الشركة، والتي يتحدد من خلالها القيمة المستحقة للسهم المطروح للاكتتاب العام.


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design